عاجل : ناطق الإصلاح : موقفنا سيتطابق مع موقف شركائنا في المشترك وندعو لإجتماع عاجل.

أعلن الأستاذ سعيد شمسان الناطق الرسمي باسم التجمع اليمني للإصلاح وقف الحوار مع الحوثيين ردا على تعاملهم الهمجي في محاصرة وزراء الحكومة المستقيلة وقمع احتجاجات طلاب جامعة صنعاء.

وقال شمسان في تصريح لـ"الصحوة نت",إن موقف الإصلاح هو موقف شركائه الآخرين في المشترك وهما الحزب الاشتراكي والناصري اللذين أعلنا وقف حوارهما مع الحوثيين في وقت سابق.

وأكد أنه يدعو لاجتماع عاجل للمشترك لتحديد موقف واضح من كل ما يجري وإعلانه إلى الرأي العام,وأدان في الوقت نفسه التعامل الهمجي لمسلحي الحوثي مع وزراء الحكومة المستقيلة ومحاصرتهم في منازلهم ومنعهم من الخروج.

كما أدان قمع الحوثيين لاحتجاجات طلاب جامعة صنعاء وكل الانتهاكات بحق حقوق الإنسان,مجددا رفض الإصلاح للعنف واستخدام القوة ضد الخصوم أو الاستقواء بالسلاح في فرض المطالب.

وأشار إلى أن الإصلاح أدان منذ البداية انقلاب الحوثيين على مؤسسات الدولة خلال الأيام الماضية.

وكان مصدر رفيع في الامانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني أكد ان الامانة العامة للحزب اوقفت الحوار الذي يشترك فيه الحزب مع اللقاء المشترك من جهة الحوثيين من جهة اخرى, والذي كان مقررا للبحث عن حلول للازمة الراهنة التي تمر بها البلاد.

واضاف المصدر  في تصريح خاص لـ" الاشتراكي نت "ان قيادة الحزب تحملت كثيرا جراء رغبتها في انجاح هذا الحوار من اجل تجنيب البلاد الانزلاق نحو المجهول رغم مطالبتها الملحة بشكل دائم مع الحوثي من اجل رفع مسلحيهم الذين يحاصرون منزل نائب الامين العام للحزب الدكتور محمد المخلافي وبقية الوزراء وهو اجراء غير مبرر سياسيا وقانونيا يتنافى مع حقوق الانسان, ومع الاسف الشديد فان تلك الجماعة المسلحة لم تكتف بالبقاء خارج المنزل وانما حاولت مرات عديدة اقتحامه.

وذكر المصدر ان قيادة الحزب تبدي حرصا كبيرا على ضرورة التوصل الى اتفاق لحل الازمة القائمة في البلد ,لكن كما يبدو فان محاصرة منزل نائب الامين العام وبقية الوزراء تحمل مؤشرات تؤكد على عدم الرغبة في الوصول الى حل.

وقال المصدر اننا في الحزب الاشتراكي اليمني نرفض هذا الاسلوب جملة وتفصيلا ,ولا نقبل استخدام أساليب القوة للوصول الى معالجات سياسية, ولهذا نعلن توقفنا عن الاستمرار في هذا الحوار.

ودعا المصدر أعضاء الحزب وانصاره اللانخراط  في المسيرات السلمية الرافضة العنجهية المسلحة.

واستنكر المصدر في هذا الصدد قمع المظاهرات واعتقال مجموعة من الشباب في مقدمتهم شباب الحزب الاشتراكي اليمني  الذين كانوا في احتجاج سلمي صباح اليوم امام جامعة صنعاء.مطالبا بالافراج الفوري عنهم.

 جدير بالذكر أن أمين عام التنظيم الوحدوي الناصري عبدالله نعمان انسحب اليوم الأحد من اجتماع للقوى السياسية الموقعة على اتفاق السلم والشراكة الوطنية، بحضور مبعوث الامين العام للأمم المتحدة جمال بن عمر.

ورفض الامين العام - في الاجتماع الذي عقد لمناقشة تطورات الوضع الراهن في ظل استقالة رئيس الجمهورية وحكومة الكفاءات - رفض محاولات فرض الامر الواقع بالقوة.

واحتج نعمان على اصرار الحوثيين على قمع الاحتجاجات السلمية ودعوتهم الى استخدام القوة لقمع الاحتجاجات.

وقال نعمان ان تعنت الحوثيين ومحاولاتهم فرض رؤاهم وعدم السماح بالحوار حولها يسد كافة ابواب الحوار معهم ويصل الحوار معهم الى طريق مسدود.

 

 

 

شارك برأيك

إجمالي عدد التعليقات : 0