صورة : مدير أمن العاصمة يردد الصرخة الحوثية ومتابعون : أين منتقدي الاخونة.

أصحبت الصورة التي نشرها ناشطون ومدونون للعميد / عبدالحميد المؤيد ( مدير أمن العاصمة ) وهو يردد الصرخة الحوثية في مؤتمر الحوثي الأخير أكثر الصور تداولاً في شبكات التواصل الاجتماعي 

 

ويعتبر – المؤيد – أحد أفراد عصابة الحوثي – ويعمل بكل جهد لصالح الجماعة فقد صرح بعد حصول مجزرة كلية الشرطة عن القبض على القتلة وانهم من طلاب جامعة الايمان فيما ظهر فيما بعد انه قام قام بتصفية القاتل الحقيقي وهو احد العناصر الحوثية

 

كما تشهد وسائل الاعلام د تناقضاته في التصريحات التي يدلي بها لوسائل الاعلام، فبعد تصريحاته المتناقضة حول المتهمين بتفجير كلية الشرطة، خرج بتصريحات تناقض بعضها حول المسلحين الحوثيين أو ما يطلق عليهم بـ"اللجان الشعبية".

 

وفي تصريحات أدلى بها لصحيفتين محليتين يوم الاثنين، قال المؤيد لصحيفة الأولى اليومية إن المسلحين الحوثيين لم يتم استيعابهم في الأمن، ويتم التعامل معهم مثل "عقال الحارات والمخابرات".

وناقض تصريح المؤيد لصحيفة الأولى، تصريح مماثل له في عدد يوم الاثنين لصحيفة الشارع، والذي قال فيه إنه يستغرب من "تحسس البعض من تواجد اللجان الشعبية في العاصمة".

وأضاف "يجري العمل على دمج أفراد اللجان في المؤسسات الأمنية".

كما تفاجأت وسائل الإعلام المحلية والدولية التي انفردت بالكشف عن وقوف الميليشيات المسلحة التابعة لجماعة الحوثي وراء اختطاف مدير مكتب رئاسة الجمهورية أحمد عوض بن مبارك، بالتصريحات التي أصدرها مدير أمن العاصمة واتهامه لها بترويج الشائعات ونشر المعلومات المغلوطة، لتقوم بعد ذلك جماعة الحوثي بإعلان تبنيها لعملية الاختطاف في بيان رسمي صادر عنها تم اذاعته على قناة المسيرة التابعة للجماعة، في مخالفة تامة للتصريحات التي أصدرها مدير أمن العاصمة العميد عبدالرزاق المؤيد.
 

هذا وقد عمدت وكالة الأنباء اليمينة "سبأ"، وبعد إعلان الجماعة تبنيها لعملية الاختطاف، على حذف الخبر المتعلق بتصريحات مدير امن العاصمة والتي نفى من خلالها علاقة جماعة الحوثي بالعملية، إلا أن يمن برس تمكن من رصد الخبر على الموقع الرسمي لصحيفة الثورة الرسمية منقولاً عن وكالة الأنباء اليمنية "سبأ". 

 

 

شارك برأيك

إجمالي عدد التعليقات : 0