الأنسي ينتصر على العابد داخل وخارج استديو (الإتجاه المُعاكس).

نشر الناشط الحقوقي المحامي / خالد الأنسي صورة له في صفحته في الفسيبوك وبصحبته يحيى العابد (أحد الموالين والناطقين  بإسم الرئيس المخلوع والموالي للحوثي في آن واحد ) وهما يرفع شعار حملته الشهيرة ( كلنا أولاد تسعة)

وكان  متابعون وباحثون وإعلاميون وناشطون أكدوا أن حلقة الأمس من برنامج (الإتجاه المعاكس) الذي يديره الإعلامي المخضرم الدكتور/ فيصل القاسم واستضاف فيها الناشط الحقوقي المحامي / خالد الأنسي ويحيى العابد (أحد المؤيدين بقوة للحوثي والمخلوع في آن واحد ) أكدت التحالف القوي بين المخلوع والحوثي وظهر ذلك جلياً من خلال ماتحدث به ممثل المخلوع الذي كان يدافع بكل قوة عن الحوثي وعن المخلوع في آن ٍ واحد موضحاً التلاحم والتعاضد الحوثي العفاشي.

وكان  الاستبيان الخاص بالبرنامج شهد تصويت  94%   من المصوتين بإنَّ الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح نسق لإجهاض ثورة 11 فبراير الشبابية الشعبية السلمية فيما صوت 6% بالضد

 

 

                          شــــاهـــد لحظة انسحاب العابد 

 

كما تداول عدد من الناشطين والمتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي من باب الفكاهة، أن يحيى العابد تلقى اتصالاً هاتفياً من المخلوع علي عبدالله صالح إثر انسحابه من برنامج الاتجاه المعاكس على شاشة قناة الجزيرة الفضائية.

 وقال الناشطون أن المخلوع صالح اتصل بالعابد ليقول له " #مش_حاوري_وارقدي " وذلك على شاكلة ما ورد في التسريب الصوتي لمكالمة هاتفية للمخلوع صالح مع أحد القيادات الحوثية والتي قال فيها للقيادي الحوثي "مش حاربي وأرقدي".

 

هذا وانسحب يحيى العابد  مع مرور الدقائق الأولى فقط من بداية الحلقة بعد اشتراطه على القاسم أن يقدم اعتذاراً للشعب اليمني على وصفه علي صالح بالرئيس المخلوع، الأمر الذي أثار حفيظة فيصل القاسم بقوله: "يا سيدي مش مخلوع بس، مخلوع وألف مخلوع"

وعاد العابد للمشاركة في حلقة البرنامج بعد دقائق من انسحابه من الاستوديو، وهو ما يمثل قبولاً منه لكلمة المخلوع وتراجعاً عن طلب الاعتذار.

وقال فيصل القاسم إن كلمة "المخلوع" جاء بها من أفواه الشعب اليمني رافضاً الاعتذار ليحيى العابد الذي عاد بعد انسحابه بدقائق لإكمال الحوار، مع المعارض اليمني خالد الآنسي.

واتهم الآنسي يحيى العابد بأنه افتعل إشكالية مصطلح "المخلوع" لكي يتودد إلى علي عبدالله صالح ويثبت ولاءه التام له بهذا الموقف، وفق قوله.

شارك برأيك

إجمالي عدد التعليقات : 0